د.فريد سعدون: د.فريد سعدون : إدارة الـ PYD  فشلت فشلا ذريعا في معالجة مشاكل المنطقة

د.فريد سعدون: د.فريد سعدون : إدارة الـ PYD فشلت فشلا ذريعا في معالجة مشاكل المنطقة

May 16 2019

آرك نيوز..قال اكاديمي كوردي بأن الادارة الذاتية التابعة للـ ب ي د تفرض الاتاوات على الناس وتضييق عليهم رزقهم ووقت عيشهم , وتربويا أخطر وزارتين في المجتمع يتم إدارتهما من قبل شخصيات لا علاقة لها بالتربية والتعليم والثقافة.

نشر الاكاديمي الكوردي د.فريد سعدون على صفحته الخاصة في شبكة التواصل الاجتماعية " الفيسبوك" بأن الإدارة الذاتية في الجانب الخدمي الاجتماعي الإنساني فشلت فشلا ذريعا في معالجة مشاكل المنطقة، والمشاكل بدأت تتفاقم وتتعاظم، في ظل غياب أي بوادر حل.

واضاف الاكاديمي الكوردي بأن الفساد والمحسوبية والأتاوات والتضييق على الناس في رزقهم وقوت عيشهم ، اصبح جهرا في ادارة الـ ب ي د .

كما وقال الدكتور فريد سعدون من مظاهر فشل الإدارة الذاتية يكمن في أنَّ أخطر وزارتين في المجتمع يتم إدارتهما من قبل شخصيات لا علاقة لها بالتربية والتعليم والثقافة , حيث تساءل ما هي المؤهلات العلمية والتربوية والخبرة العملية في التدريس والإدارة والمناهج لوزيرة التربية ؟ ما هي المؤهلات العلمية والثقافية والنتاج الأدبي والفني والإبداعي لوزيرة الثقافة ؟


وبالنسبة للجيش الجرار من المطبلين والانتهازيين قال الدكتور فريد سعدون " الجيش الجرار من المطبلين والمزمرين والانتهازيين والمنافقين المستفيدين الذين يبررون للإدارة كل أخطائها، ويتصدون لأي نقد أو تحليل يشير إلى الأخطاء والسلبيات، فإذا كتبنا نقدا وقلنا مثلا إنه قبل ثورة روج آفا المباركة كان مختار الحي يتقاضى خمسين ليرة للتوقيع على أي طلب، بينما الكومين لا يقبل بأقل من ألف ليرة تحت بند التبرع لشعب المايا في نيكاراغوا ".

واضاف الاكاديمي الكوردي دائما تجد الجيش الجرار بدلا من مناقشة أسباب هذه الإتاوات والجزية يقوم بتبريرها وإيجاد الحجج لها ، وأهم حجة ومبرر إننا في لحظات حرب وقتال وشهداء وأنت جاي تحكي عن ألف ليرة، ثم يكمل ويقول : روح شوف بموزمبيق الكومين اشقد ياخد أو شوف عند أبو بكر البغدادي اشقد ياخد ؟؟؟ فبالتالي أحد أهم أسباب الفشل هو هذا الجيش المنافق .
ز.ح

11337